إظهار / إخفاء الإعلاناتفعاليات المنتدي
عدد الضغطات : 71 عدد الضغطات : 205 عدد الضغطات : 214 عدد الضغطات : 11 عدد الضغطات : 264 عدد الضغطات : 235 عدد الضغطات : 0

الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اكثر عنايا من سبايب ثريا ( الكاتب : نايف الناجي )       :: هذه الابيات موجهه للشاعرسعيد بن غالب الحارثي ( الكاتب : موسى ابومشهور )       :: غيابك ( الكاتب : موسى ابومشهور )       :: انتشـار الفـسـاد ومــا حـصـل مــن كـرونـا ( الكاتب : بدرالروقي )       :: أيامـن نقـش ديباجـه بصفحـة الديبـاج وغـنـا اطـروقـه بـيـن لحـنـه وديبـاجـه ( الكاتب : محمد ال عمران )       :: حسوفه حسوفه يوم ولد الحموله دج ( الكاتب : فهدالحارثي )       :: هزم الأهلي بثلاثية وحقق لقب كأس الملك على "جوهرة جدة" ( الكاتب : القناص )       :: بنشدالشعار ( الكاتب : موسى ابومشهور )       :: من علامة رضا الرب عن عبده ( الكاتب : ترانيم الشوق )       :: المرأة العاملة.. بين نجاح وفشل حياتها الزوجية ( الكاتب : ترانيم الشوق )      


العودة   منتديات شاعر الوطن سعيد غالب الحارثي > •·.·`¯°·.·• (الأقسام العامة) •·.·°¯`·.·• > (¯`·._.·( التربية والتعليم)·._.·°¯) > ❀❀قســــــم تطوير الــذات❀❀

التربية على المواطنة ..

❀❀قســــــم تطوير الــذات❀❀


إضافة رد
كاتب الموضوع شوق الجنوب مشاركات 0 المشاهدات 139  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2013, 01:07 AM   #1
مراقبة الاقسام التربيه والتعليم


الصورة الرمزية شوق الجنوب
شوق الجنوب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 782
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : 11-23-2014 (04:06 PM)
 المشاركات : 2,309 [ + ]
 التقييم :  10
 قـائـمـة الأوسـمـة
افضل موضوع

قلب المنتدى النابض

لوني المفضل : Cadetblue
1 (13) التربية على المواطنة ..




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



التربية على المواطنة ..





هل يكفي النشيد الوطني كل صباح في مدارسنا لجعل أطفالنا يحسون بالانتماء لهذا



الوطن والإخلاص له والتشبث به والدفاع عنه عند الحاجة ؟ أطفالنا في حاجة قبل كل




شيء لمعرفة بلادهم ..



لأن الإحساس بالمواطنة شعور ينمو عن طريق المعرفة والمعايشة والقرب وحتى



يمكننا أن نخاطب وجدان الطفل وننمي لديه الإحساس بالافتخار والاعتزاز بوطنه



لابد أن نمده بالمعارف اللازمة عن تاريخه وحضارته بلادنا بلاد المقدسات ومهبط




الوحي بلاد الجبال الشـامخة والصحارى الواسعة والقرى




والعادات والتقاليد كل ما فيه يستحق الفخر والاعتزازرسالتنا اليوم أن نعرف أ طفلنا



في مدرسنا بالخصوصيات الحضارية التاريخية والوطنية مع الانفتاح المرن على كل



الثقافات الأخرى أن نشعرهم بالموروث المشترك من المبادئ والقيم والســـلوك




والعادات ، أن نحفزه




على العطاء والإخلاص والتضحية لهذا الوطن ، أن نساعدهم على بـــــــــناء القدرات



والمهارات الكافية في كل المجالات حتى يصبحوا قادرين على الإبداع والتميز من أجل



تنمية وطنه فلا يحتاج بعد ذلك أن يحلم بمستقبل خارج حدوده ويفتخر بالوطن ليحتويه





مفهوم المواطنة




في سياق حركة المجتمع وتحولاته وتاريخه و في صلب هذه الحركة تنسج العلاقات



وتتبادل المنافع، وتخلق الحاجات وتبرز الحقوق، وتتجلى الواجبات والمسؤوليات ومن



مجموع هذه العناصر المتفاعلة ضمن تلك الحركة الدائبة يتولد موروث مشترك من




المبادئ و القيم




و السلوك و العادات يسهم في تشكيل شخصية المواطن و يمنحهـا خصائص تميزها عن



غيرهاو بهذا يصبح الموروث المشترك حماية وأمانا للوطن وللمواطن فالمواطن يلوذ به



عند الأزمات ولكنه أيضا يدافع عنه في مواجهة التحديات لأن المواطن لا يستغني عن



الوطن والوطن لا يستغني عن المواطن، فوجود أحدهما واستمراره المعنوي رهناً بوجود





الآخر واستمرار التربية على المواطنة..





تتمثل غايـة التربيـة على المواطنـة في تكويـن الإنســــان المواطن الواعي الممارس



لحـقوقـه و واجباته في إطار الجماعة التي ينتمي إليها، كما تتمثل في العمل المبرمج من



أجل أن تُنَمـّى لديه، باستمرار، منذ مراحله الأولى، القدرات و الطـــــــاقات التي تؤهله



مســتقبلا لحماية خصوصياته و هويته و ممارسة حقـــــوقه و أداء واجباته بكل وعي و




مسؤولية حتى يتأهل للتواصل المواطنة انفتاح متوازن




حينما نتحدث عن المواطنة باعتبارها محضنا للهوية وللخصوصيات الحضارية، فإننا نقر



من جهة ثانية أن كمال هذه المواطنة ومعرفة قيمتها الحقيقية يكمنان في وضــــــعها في



محـيطها الإقليمي والدولي عن طريق الانفتاح على كل الأوطان والإطلاع على تجارب



الآخرين والبحـث عن الحكمـة أينمـا وجدت لإغنـاء رصيدنا الحضاري والثقـــــــافي و




تــعزيزه و نقل تجاربنـا إلى




الغير للإفـادة منهـا و التعريف بها فالانغلاق الجامد يؤدي عبر التاريخ، إلى الاضمحلال



والفناء. والاندماج المتزن يؤدي إلى التطور والازدهار. وغاية التربية على المواطنة أن



تمكن الإنسان من آليات التنمية الذاتية والانفتاح الموزون على العالم بل إن لكل مرحلة،



بدءا من السنوات الأولى من الحياة، أشكال وتعابير وصيــــــــغ لتلك الممارسة متى تم




تحـسسسسس الأطفال بهـا



أهداف التربية على المواطنة





تسعى التربية على المواطنة إلى تحقيق أهداف تتجلى في تثبيت قيم اجتماعية وأخرى



فردية فإن أهداف التربية على المواطنة تتمثل في تدعيم مجموعة من المبادئ منها على



الخصوص:



احتـرام



مقدسـات الوطـن والتعامـل مع قضاياه بقيم الإيجابيـة والمسؤولية في كامل الثقة بالنفس؛



الاندماج



مع الجماعــــة بروح من التضامـن والإخاء؛



التحلي



بالسلوك الإسلامي وقـــبول الآخر .



حب



العمل والتفاني فيه أملا في رفع إنتاجيته الاقتصادية والثقافية، حتى يرتقي في العيش



والمكرمات إلى أعلى مراتب التنافسية العالمية.




كما تتوخى



التربية على المواطنة بلوغ أهداف على المستوى العملي وكذا على المستوى الوجداني




أي بناء المواقف فعلى المستوى العملي ..




ينتظر القيام بأعمال ملموسة مهما كانت بسـيطة، تكرس قيم المواطــنة الفاعلة.




أما على المستوى الوجداني




فالمبتغى هو التشبع بقيم المواطنة بشقيها المتمثلين في الحقوق والواجبات كوجهين



لعملة واحدة، وكذا تكوين مواقف إيجابية تخدم المواطنة النشيطة من شأنها تـــــجاوز



الإعطاب الأخلاقية التي يشهدها المجتمع، والتي تتخذ تجليات شتى أهمها الاســــتهتار



بالمرافق العامة والتنصل من الواجبات وتضخيم مطلب الحق على حــــــساب أداء



الواجب إلى الحد الذي يفقد معه المطلب الأول معناه الصادق والأســـــــمى.


 
 توقيع : شوق الجنوب



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:51 AM.



Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1